السلام
مزحبا بك في منتدانا . يمكنك التسجيل والمشاركة. ننتظرك


salam
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ((فن الاستمتاع)) كيف تكون ناجحاً وسعيداً وقوياً ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 30/10/2012

مُساهمةموضوع: ((فن الاستمتاع)) كيف تكون ناجحاً وسعيداً وقوياً ؟   الإثنين نوفمبر 12, 2012 5:40 am

((فن الاستمتاع)) كيف تكون ناجحاً وسعيداً وقوياً ؟




أنجز الدكتور توفيق أحمد القصير بحثاً معمقاً عن السعادة، استغرق فيه 8
سنوات من البحث والتأمل، فألف كتاباً تحت عنوان (فن الاستمتاع,) كيف تكون
سعيداً وناجحاً وقوياً؟ يقول على المرء أن يكون سعيداً في كل يوم، فلربما
ليس هناك غد، وأن لا يشكو من الماضي، ولا يقلق على المستقبل، فإذا كان
مستمتعاً، أصبح منتجاً وراضياً، يسعد بذلك من هم حوله، وكذلك أقرباءه
وجيرانه ومجتمعه وصولاً إلى جميع من يحيط به.

هل يمكن أن نتحدث عن هالات قوية وهالات ضعيفة؟ يجيب القصير عن هذا التساؤل
ويقول: نعم، فعندما تكون طاقة الإنسان إيجابية، تكون هالته كبيرة وذات
ألوان زاهية وشكل جميل، ويكون هذا الإنسان مريحاً خلال التعامل معه، أو حتى
الاقتراب منه حتى ولو لم يحصل تعامل أو يتم حديث وخلال حياتنا فإننا نختلط
بأناس مريحين يكسبوننا طاقة إيجابية، كما أن هناك أشخاصاً غير مريحين وقد
لا تعرف سبب ذلك، إلا أن هؤلاء الأشخاص تحيط بأجسامهم، عادة، هالات سيئة
ذات ألوان داكنة، وأشكال ضامرة وأسطح متعرجة. وهؤلاء عادة يحملون طاقة
سلبية تؤثر على من يختلطون معهم ويجلسون بالقرب منهم.

لذلك نجد أن الدين يحث على مجالسة الأشخاص الصالحين والعلماء، لأن هؤلاء
عادة يملكون طاقة إيجابية كبيرة ومفيدة، يكتسب من يجالسهم ويعيش بالقرب
منهم طاقة إيجابية مؤثرة ومريحة تبعث على الطمأنينة والراحة والأحاسيس
الإيجابية والبهجة، وتبعد الكآبة والانقباض. ويلاحظ أن المريض يشعر بارتياح
وبارتفاع بمعنوياته وطاقته عندما يكثر زواره، حيث يكسب منهم الطاقة
الإيجابية التي تعينه على تحسين مسارات الطاقة لديه. وهذا التدفق الطاقي في
أعضاء جسمه يساعده على الشفاء ويزيد عنده الشعور الإيجابي المحمود الذي
يساعد على التعافي السريع مما يلم به من أعراض. ويضيف القصير: إن الوجه في
كثير من الحالات هو مرآة للتفاعلات التي في داخل الإنسان، وانعكاس لمدى
سعادته أو تعاسته، وحزنه أو فرحه، رضاه أو غضبه إلا أن هناك نوعا من البشر،
قد لا يبدو على وجوههم ما يعتلج في أعماقهم، ففي هذه الحالة نحتاج لمعرفة
نوع الهالات التي تغطي جسم هذا الإنسان وذلك من خلال البصيرة وليس البصر،
وبذا يمكن التعرف عليه بدقة أكبر. فالإنسان السليم ذو الطاقة الإيجابية
تدور لديه أسطوانتا الدوافع والسلوك بالاتجاه المناسب وبالسرعة المناسبة
أيضاً، وينتج عن ذلك تكون الهالات الثلاث، الجسمية والعقلية والروحية.
ويكون الإنسان متفاعلاً مع نفسه ومنسجماً سلوكه مع دوافعه. ويكون طيف
الاتصال بالطاقة الكونية وطيف الاتصال بالطاقة الأرضية بوضع سليم. ولدى
الإنسان الشعور التام بأنه جزء من هذا الكون الفسيح ومتصل بالبيئة المحيطة
به ومرتبط بشبكة الطاقة الكونية والأرضية.

هذا الإنسان سعيد ومستمتع في حياته وبأعماله المختلفة، وقدرته على تنمية
الاستمتاع ممكنة من جانبين، الأول من خلال ترسيخ وتقوية منظومة الدوافع
الواردة في الكتاب، وهذا يؤدي بالضرورة إلى تنمية منظومة السلوك الإنساني.
وهذان يؤديان إلى تحسن شكل وألوان الهالات الثلاث المحيطة بالجسم. والجانب
الثاني، من خلال زيادة سرعة دوران الأسطوانتين الطيفيتين، وذلك بمزيد من
التواصل والتدفق الطاقي لكل من مركز الطاقة الرأسي ومركز الطاقة الأساسي.
وهذا سيؤدي إلى نمو الهالات الثلاث المحيطة بالجسم، وزيادة الطاقة
الإيجابية، وتمتع الإنسان بالهدوء والطمأنينة والرضا، وظهور ذلك على ملامحه
وتصرفاته، وتمكنه من العيش بسعادة واستمتاع.

أرق تحياتي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salam.ba7r.biz
 
((فن الاستمتاع)) كيف تكون ناجحاً وسعيداً وقوياً ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السلام :: www.livecours.com :: منتدى التنمية الذاتية-
انتقل الى: